واقع المياه الصالحة للشرب والاستخدام في محافظة البصرة واثارها على الحياة العامة والزراعة

دراسة عن واقع المياه الصالحة للشرب والاستخدام في محافظة البصرة

العدالة البيئية وامن المناخ جنوب العراق

معهد نيسان للوعي الديمقراطي منظمة غير حكومية ( NGO ) مسجلة لدى دائرة المنظمات غير الحكومية في الامانة العامة لمجلس الوزراء، بالرقم ( 1C77656 ) بتاريخ 12/7/2015  وفق قانون المنظمات غير الحكومية العراقي رقم ( 12 ) لسنة 2010 وتعليماته، مقرها الرئيسي في محافظة البصرة ولها ممثليات في المحافظات والعاصمة بغداد، تعمل على ايجاد حلول للمشكلات التي يعاني منها المواطنين العراقيين فيما يخص البيئة والمناخ والقانون والامن الاجتماعي والسلم المجتمعي بالطرق القانونية ولغة التحاور مع الاطراف، بطرق علمية ومهنية نابعة من الاهداف التي تأسست عليها المنظمة، وذلك بالتعاون مع المجتمع المدني والكفاءات العلمية ، من خلال التواصل مع الحكومة والبرلمان والحكومات المحلية وغيرهم من صانعي القرار العراقيين لإيصال صوت المواطن والدفاع عن حقوقه، والمساعدة في وضع الحلول وتقديم المقترحات، ولغرض ذلك فقد اعددنا استبيان بغرض تحسين واقع المياه و الزراعة في محافظة البصرة، وتأتي اهمية متابعة هذا الملف عن المياه لقدم المشكلة لمياه الاستخدام والشرب في محافظة البصرة، والمعاناة المتكررة بشكل يومي دون حل مع ارتفاع الاثار الخطيرة على صحة وبيئة المواطن وانعكاساتها على الاقتصاد في جميع قطاعاته مخلفة مشاكل جديدة في الهجرة والنزوح والبطالة وزعزعة الامن العام والامن الاجتماعي.

ان مثل هذه القضايا تحتاج الى العمل الدؤوب وتكاتف الجهود من قبل جميع الاطراف في الحكومات التنفيذية والتشريعية المحلية والاتحادية والمجتمع المدني لوضح حلا جذريا شاملا، يكون هذا الحل التزام وطني اتجاه المجتمع حسب ما جاء في الدستور العراقي في حق الحصول على حياة كريمة وبيئة نظيفة وفق المادة 22/ اولا والمادة 33 /اولا ووفق ما جاء في القوانين العراقية النافذة،

وقد لخص تحليل نتائج الاستبيان الى جملة من التوصيات منها :-

  • تحويل محطات تصفية المياه من تصفية تقليدية الى تحلية وفق طراز حديث
  • انشاء سدة تنظيمية على شط العرب للحفاظ على المياه العذبة
  • انشاء مشروع تحلية ماء البحر في محافظة البصرة
  • ايجاد طرق جديدة في توعية المواطنين من قبل جميع الدوائر
  • الاهتمام بالقطاع الزراعي يبدأ من تحسين نوع المياه الصالحة للسقي والزراعة

 

 

اظهر المزيد

تعليق واحد

اترك رداً على فلاح الاميري إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.