الانتخابات والمرحلة القادمة

مقال منشور في مجلة الفراهيدي بقلم: د. كاظم السهلاني

الانتخابات والمرحلة القادمة pdf

أقيمت الانتخابات البرلمانية في ظل الكثير من التنازع السياسي والاختلاف الشعبي، تنازع بين نهجين، نهج جديد على الساحة السياسية قائم على تشكل قوائم جديدة عابرة للطائفية او التشكل الطائفي، في مقابل قوائم طائفية معادة التشكل ومكررة لشعارات قديمة. بالمقابل على مستوى الناخبين كان الشارع منقسم بين عازف عن المشاركة وبين مقاطع، يقابلهم من يدعو الى تحمل نتائج الديمقراطية والمشاركة الفاعلة حتى وان كان القانون الانتخابي وتشكيلة المفوضية ليست بمستوى الطموحات على امل اخضاعها للتغيير لاحقاً.

وفي ظل مشاركة لم تكن بالمستوى المطلوب، خرجت النتائج مفاجئة لكثير من المراقبين، لا بل انها تجاوزت كل التوقعات، ففازت قوائم جديدة التشكل بالمراتب الأولى، وتهاوت قوائم أخرى كبيرة في المناطق الوسطى والجنوبية، كما افرزت بعض القوائم العابرة للطائفية فوزاً في محافظات لم يكن متوقعا ان يكون لها الصدارة فيها. وفي حين كانت التوقعات تشير الى فوز للقوائم الجديدة في شمال العراق، بعد الفشل الكبير الذي تعرضت له الأحزاب التي أصرت على الاستفتاء، الا ان النتيجة كانت ان تلك الأحزاب كررت فوزها وابقت على سبق الصدارة لها…

للأطلاع على المقالة كاملة يرجى النقر على ملف pdf المرفق

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.