الموازنة المخصصة للتعليم في محافظة البصرة والاصلاحات المقترحة

اعداد: فلاح الاميري - معهد نيسان للوعي الديمقراطي بالشراكة مع مشروع الديمقراطية في الشرق الاوسط

 

إن مفهوم الموازنة بشكل عام، هو تقدير مفصل ومعتمد للنفقات العامة والايرادات، لمدة مالية ومستقبلية غالبا ما تكون سنة، ويخصص منها لكل قطاع من القطاعات الحكومية ويصرف على تنفيذ مشاريعها.

منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة في مطلع القرن العشرين، تكفلت الدولة في الانفاق على القطاع التربوي بكل مراحله الدراسية، واستمر الحال حتى عام 1974 عندما صدر قانون مجانية التعليم، وبصدور هذا القانون تولت الحكومة الانفاق على التربية والتعليم حيث كان المجهود المطلق للإنفاق خلال المدة 1974-1983 ما يساوي 6% والمجهود النسبي 18%، الا ان اثار الحرب العراقية-الايرانية ثم غزو الكويت كان لها الانعكاس السيء على واقع العراق الاقتصادي فتدهورت البنى التحتية، فأصبح المجهود المطلق 3% والنسبي 10%.

وفي التسعينات وقبل حرب الخليج فقد خصصت الحكومات نسبة 10% من الناتج القومي للإنفاق على التعليم حيث وصل متوسط الانفاق الحكومي على الطالب الواحد 620 دولارا مما ساعد على انخفاض نسبة الامية بين الفئة العمرية 15-45 الى اقل من 10% . اما في سنة 2004 وبالتحديد بعد الاحتلال، فقد بلغت موازنة التربية والتعليم 815.9 مليار دينار عراقي من موازنة عامة قدرها 20,145,1 مليار دينار لتشكل نسبة قدرها 4% من مجموع الانفاق الحكومي. وبهذا لم تشهد المدة من 2004-2013 اي تغير جوهري او نقلة نوعية في التمويل التربوي في العراق رغم ارتفاع الانفاق الحكومي من 1239832 مليون دينار عام 2003 الى 88969662 مليون دينار في سنة 2013، فضلا عن انخفاض اجور العاملين والموظفين في ذلك القطاع المهم . تتضمن الورقة بحثا يخص موازنة التعليم في البصرة وما خصص لها من الميزانية العامة الاتحادية للإنفاق على التعليم ويتمحور البحث بصورة عامة على ما تعانيه البصرة من مشاكل في التعليم وعدم قدرتها على القيام بمشاريعها الهادفة للنهوض بالعملية التربوية نتيجة لما تعانيه تلك المحافظة من الظلم في الحصول على استحقاقها من الميزانية العامة.

سنتناول في هذه الورقة تحليل السياسات العامة بحثا عاما عن الانفاق على التعليم في محافظة البصرة، ثم نتطرق بعد ذلك الى بحث المشكلة التي يعاني منها التعليم في محافظة البصرة. واضعين بعدها مجموعة من النتائج ومقترحات الحلول التي تلائم المشكلة المطروحة، لتسبق بعدها بعدة توصيات عقلانية وقابلة للتطبيق.

للاطلاع على الورقة كاملة انقر على ملف pdf ادناه

الموازنة المخصصة للانفاق على التعليم في البصرة  pdf

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.