واقع المياه الصالحة للشرب والاستخدام في البصرة واثارها على الحياة العامة والزراعة

ورقة سياسات عامة من اعداد الابحث فلاح حسن الاميري

العدالة البيئية وامن المناخ جنوب العراق

تعتبر البصرة الرئة الاقتصادية التي يتنفس منها العراق حيث تشكل غالبية الايرادات العامة لتغطية الموازنات الاتحادية السنوية من اراضيها، نهضة وتطوير محافظة البصرة تعني تقدم العراق ونموه، وتأخرها وسوء حالها يعني توقف  العراق وانهياره، حيث ان الاقتصاد في العراق احادي ريعي يعتمد كليا على النفط في الوقت الحاضر، وهو امر في غاية الوضوح وقد لا يحتاج الى تفسير، وان العجز والتلكؤ عن حل مشاكل البصرة يكشف عن ان هنالك ازمة حقيقية في عملية البناء الاقتصادي للدولة،  العجز الحكومي المستمر منذ اربع عقود في تقديم الخدمات العامة وعدم توفير مياه صالحة للشرب والاستخدام ليس تقصير من الحكومات بعد 2003،او تعمد من قبل الحكومة السابقة كما يشاع، بل انه عجز بنيوي في أليات واداء الدولة، فما نعيشه اليوم من ازمة كارثية في ملوحة وتلوث مياه البصرة وشحة المياه الصالحة للشرب والاستخدام المنزلي وما سببته من مشاكل عديدة لأهالي البصرة وما احدثته من حالة الاحباط لدى العامة وتراجع الزراعة والغطاء النباتي وجميع الاثار الناتجة عنه يثير قلقا كبيرا لدى المواطنين، وكما ذكرنا ان الامر ليس طارئا ، فقد اصبحت الازمة الملحية وتغول اللسان الملحي في شط العرب ظاهرة قديمة، إضافة عن التلوث الذي يصيب شط العرب جراء مياه الصرف الصحي والمخلفات الصناعية وتحول انهر البصرة الفرعية الى مكب للنفايات منذ سنوات، هذه الأمور لم تعالج معالجة جادة لا على مستوى الحكومة المركزية ولا المحلية وتركت لتتفاقم حتى وصلت الى مستوى ما نراه اليوم.  كل ذلك مع وجود ازمة عالمية في حرب المياه والتغير المناخي، وهذا يعني افتقار الحكومة الى القدرة على إدارة الازمة والتخطيط والمتابعة وتوظيف الامكانيات لتقديم الحلول، فهناك ضعف اداري وهشاشة تنسيق يعرقلان عمل مؤسسات الدولة كفريق منسجم، ان حل الازمة يتطلب حلولا جذرية والقدرة على حسم الخيارات الفنية المتاحة وتوفير التخصيصات المطلوبة لمعالجة ملوحة وتلوث المياه وتوفير المياه الصالحة للشرب عبر التشخيص الواقعي للمشاريع المراد تنفيذها، وتأتي هذه الاهمية للتشابك بين توفير المياه الصالحة للشرب والاستخدام وبين جميع المشاكل الامنية والاقتصادية والاجتماعية منها التي تهدد الوجود الاجتماعي والسلم المجتمعي فضلا على انها تهدد الامن القومي.

ورقة سياسات عامة- اثار شح المياه والتلوث على الحياة العامة والزراعة في محافظة البصرة

اظهر المزيد

‫2 تعليقات

  1. نحن أهالي البصرة نستغرب من الإهمال الحاصل لمدينتنا في كافة المستويات ومنها ما تعانيه من مشكلة التلوث وأعتقد أن السبب الرئيسي لا توجد موازنة مالية إستراتيجية تعالج المشاكل الرئيسة ومنها ما خص التلوث الحاصل الذي بات يؤثر على صحة المواطن بشكل كبير لذلك نتمنى على الحكومة المحلية والمركزية أن تأخذ ما يطرح من دراسات وبحوث بجدية بخصوص التلوث وغيرها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.